الدعاءدنيا ودين

الدعاء عند نزول المطر وشدة الرياح وسماع الرعد.. تعرف على أدعيةالرسول !

الدعاء عند نزول المطر ..ترك لنا رسول الله فى سنته الشريفة مايعيننا على أمور حياتنا، وفي هذه الأيام التي يكثر فيها سقوط الأمطار وهبوب الرياح، ويسمع فيها صوت الرعد، أوصانا رسول الله بـ الدعاء وقت شدة المطر ووقت هبوب الرياح والرعد

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم في حديث شريف : “اثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر”.. رواه الحاكم وحسنه الألباني.

والدعاء كما أوصانا رسول الله بـ الدعاء عند نزول المطر فهو مستجاب عند الله سبحانه وتعالي.

ويجب علي كل مسلم أن يرفع يدية ويصفو قلبه، وألا يضيع الفرصة وقت إشتداد المطر، وأن يتوجه إلى الله بـ الدعاء عند نزول المطر، عسى أن تكون ساعة إجابة، فيتقبل الله دعاءكم ويستجيب له.

وإليكم الإدعية التى أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم

الدعاء عند نزول المطر

هناك أدعية يستحب أن ندعو بها وقت نزول المطر، ألا وهي:

  • “اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”.
  • اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .
  • اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغني ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين.
  • اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به.
  • سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.

الدعاء عند نزول المطر الشديد والخوف منه:

  • اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ.

الدعاء بعد نزول المطر:

  • مُطرنا بفضل الله ورحمته.

الدعاء عند هبوب الرياح:

  • اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به.

الدعاء عند سماع الرعد:

  • إذا سمع الرعد ترك الحديث وتوجه بالدعاء وقال: (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.

لماذا يستحب التعرض لماء المطر وقت نزوله

يستحب التعرض لماء المطر، فيصيب شيئا من بدنك وثوبك، فقد ورد في حديث أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال:

“أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟ قَالَ : (لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى)”. رواه مسلم (898).

أقرأ أيضا..طقس غير مستقر الجمعة والأرصاد تحذر أمطار غزيرة ورعدية والعظمى بالقاهرة 22

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق