حوادث وقضاياحول العالم

قتلت عشيقها وقطعته وطهته مع الأرز وقدمته وجبه لعمال البناء

هزت جريمة قتل بشعة دولة الإمارات العربية المتحدة، عندما أقدمت امرأة مغربية قتلت عشيقها وقطعته وطهته مع الأرز وقدمته وجبه لعمال البناء.

وقعت أحداث جريمة القتل في مدينة العين الإماراتية، عندما قتلت امرأة مغربية عشيقها، ولم تكتف بقتله وإخفاء الجثة، بل قطعته جثمانه اربا اربا، ثم أقدمت على طهيه وقدمته مع الأرز في وجبة “مجبوس” أو (كبسة) لعمال بناء من باكستان قرب مكان إقامتها.

كشفت الجريمة سلطات التحقيق الإماراتية، بحسب وكالة أسوشيتد برس أمس الأربعاء، التي رجحت، أن تكون المرأة أقدمت على جريمتها البشعة عندما أخبرها عشيقها بنيته الزواج من امرأة غيرها.

وقالت الوكالة، أن الرجل قتل قبل ثلاثة أشهر، لكن معالم الجريمة لم تظهر إلا الأيام الأخيرة، بعد ذهاب شقيقه للبحث عنه في بيت عشيقته، فعثر بداخل البيت على بقايا أسنان بشرية داخل خلاط.

وبإجراء إختبارات الحامض النووي، أثبتت الإختبارات أن المحتويات التي عثر عليها في الخلاط تعود إلى المتوفى، وهو شاب في العشرينات من عمره، وهو أصغر من عمر رفيقته المتهمة وهي في الثلاثينيات من عمرها.

وذكرت النيابة العامة في مدينة العين الإماراتية، أن المتهمة ارتكبت جريمتها القاسية، بعد أن أخبرها رفيقها أنه سيتزوج ابنة عمه، التي تعيش في المغرب.

بدأت أحداث القضية تتكشف في 13 نوفمبر الجاري، عندما ظهرت تقارير عن الرجل المفقود في مصادر إعلامية مغربية.

وأفادت الصحف الإماراتية، أن المرأة انكرت في بداية التحقيقات تورطها في الجريمة، لكنها أقرت بعد ذلك بأنها قتلت الرجل “في لحظات جنون” إنتابتها.

وقالت صحيفة “ناشونال” الإماراتية، أنه عندما عرضت الشرطة على المرأة كل الأدلة التي تملكها ضدها، انهارت واعترفت بأنها قتلت حبيبها للانتقام منه، لكنها تظاهرت بأنها مريضة عقليا، وأصرت على أنها ارتكبت الجريمة في لحظة جنون.

وأخبرت المتهمة الشرطة، أن شهوة الانتقام سيطرت عليها، وعلى سلوكها، بعد أن ظلت لسبع سنوات تقدم لصديقها المساعدات المالية وغير المالية وفي مقدمتها العلاقات الحميمة، فأقدمت على قتلة وتقطيعه حين تأكدت أنها ستفقده للأبد لزواجه من امرأة غيرها، على تقطيع جثته وطلبت من أحد أصدقائها مساعدتها للتخلص منها.

وبحسب الصحف الإماراتية التى تتابع القضية، اعترفت المرأة القاتلة، بأنها استخدمت الخلاط الكهربائي لإضافة لحم جسد شريكها السابق إلى باقي مكونات طبق “المجبوس”، قبل تقديمه لمجموعة من عمال البناء الباكستانيين.

وقالت إحدى صديقات المتهمة، أثناء استجواب الشرطة الإماراتية، إنها لم تشهد الجريمة، لكنها شاهدت بقع من الدماء في منزل المرأة.

وقالت شرطة الإمارات، إن المرأة المغربية ستواجه المحاكمة بعد اكتمال التحقيق الكامل في هذه الجريمة الصادمة.

اقرأ أيضًا:

مقتل صيدلي مصري بالسعودية ..7طعنات قاتلة من مواطن سعودي والسبب صادم!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق