سيارات

الغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر 2019 هل يخفض الأسعار؟

الغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر 2019 .. مع بداية شهر يناير، حيث سيتم رفع آخر شريحة جمركية نهائياً، عن السيارات المستوردة ذات منشأة الإتحاد الأوروبي، وينتظر كثير من الناس، ويأملون خفضًا ملموسًا في أسعار السيارات.

ويتم الغاء الجمارك على السيارات الاوروبية ورفع آخر شريحة جمركية على السيارات ذات منشأ الإتحاد الأوروبي بناء على إتفاقية الشراكة الموقعة بين مصر والإتحاد الأوروبي، التى عقدت قبل 17 سنة من الأن.

ونصت الإتفاقية اتخاذ مصر على مراحل تدرجية تخفيض الجمارك لفتح الباب لإنسياب السلع الأوروبية داخل السوق المصرية، في الوقت الذي تمتعت مصر بعد إقرار الإتفاقية بدخول منتجاتها إلى الإتحاد الأوروبي دون فرض جمارك عليها.

كانت مصر والاتحـاد الأوروبي وقعا في 25 يونيو 2001 ببروكسل عاصمة الإتحاد الأوروبي، اتفاقية شراكة لإقامة منطقة تجارة حرة بين الطرفين في مدة أقصاها 12 عاما من دخول الإتفاقية حيز التنفيذ على نحو تحرير تدريجي، بينما يمتد تحرير الواردات المصرية من السلع الصناعية ذات المنشأ الأوروبي الي 16 سنة.

الغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر 2019 وآمال بخفض الأسعار:-

أكثر مايهم الناس الآن هل الغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر 2019 سيؤدي إلى خفض اسعارها؟

السؤال الصعب أجاب عنه العاملين في سوق السيارات في مصر وحاولوا خلال الفترة الماضية كبح الأمال في الخفض الكبير المتوقع فى الاسعار، بعد الغاء الجمارك على السيارات الاوروبية، وتوضيح الحقيقة الغائبة عن البعض، بل أن البعض منهم قال أن الخفض سيكون محدودا للغاية.

نحاول فى أصوات بوست من خلال هذا التقرير الوصول إلى حقيقة ماسيحدث فى سوق السيارات بداية من عام 2019  في حال تم الغاء الجمارك على السيارات الاوروبية.

بداية وفق قراءة تنفيذ بنود إتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، لم تبقى ضريبة جمركية على السيارات ذات المنشأ الاوروبي، سوى شريحة أخيرة بنسبة 10% فقط من المقرر إلغاها فى يناير المقبل 2019.

وهنا يرى عمر بلبع، رئيس شعبة السيارات بإتحاد الغرف التجارية، إن الإنخفاض المتوقع في أسعار السيارات الأوربية في يناير المقبل، بعد الغاء الجمارك على السيارات الاوروبية وتطبيق قرار الإعفاء الجمركي علي السيارات ذات المنشأ الأوربي وإزالة نسبة 10% المتبقية، لن يكون له تأثير كبير كما هو يتوقع البعض.

ويضيف رئيس شعبة السيارات، “انخفاض كبير في أسعار السيارات ذات منشأ الإتحاد الأوروبي كما يتوقع البعض هو أمر غير وارد”.

وأرجع ذلك إلى عدد من الأسباب في مقدمتها، الرسوم التي تفرضها الدولة على السيارات المستوردة بخلاف الضريبة الجمركية.

الغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر 2019 واسعار الصرف:-

ويوضح عمر بلبع، أنه في حالة الإعفاء الكامل سيتم إلغاء نسبة الـ 30 % المفروضة حاليًا على جميع السيارات أوروبية المنشأ،

وهي نسبة في نظر البعض تبدو في ظاهرها كبيرة، وهذا حقيقي فى حالة واحدة، “ان تبيع شركات السيارات الأوروبية في عام 2019 بنفس أسعارفي عام 2018 أو 2017 دون تغيير”.

ولفت إلى الحقيقة الغائبة عن البعض وهى أن أسعار السيارات عالميا ترتفع سنويًاً في بلد المنشأ، وتصل في بعض الطرازات الأوروبية إلى 5000 يورو (أي ما يعادل 100.000 جنيه مصري).

واذا كانت هناك نصيحة عن الشراء ينبه بلبع، أنه يمكن الاستفادة من إنخفاض أسعار السيارات ذات المنشأ الأوروبي،

والتي قد يشعر بها المستهلك في حال تم إقرار الإعفاء الجمركي الكامل على السيارات الأوروبية، هو أن يشتري موديلات 2019 الأحدث، لأن أسعارها ستكون مقاربة لموديلات 2018.

من جانبه يقول عضو شعبة السيارات بالغرفة التجارية، علاء السبع، نعم السيارات الأوروبية قد تنخفض أسعارها بالفعل مع بدء تطبيق الإعفاء الكامل من الجمارك، إلا أن نسبة هذا الانخفاض قد لا تتجاوز 5%.

ويوضح أنه حتى يستفيد المشتري لسيارة جديدة من إنخفاض اسعار السيارات سيكون مشروط بحدوث إستقرار في أسعار صرف الجنيه المصري مقابل عملات اليورو والدولار، وثبات الأحوال الاقتصادية وتحسنها، وزيادة الاستثمارات في قطاع السيارات.

وينبه السبع ويتفق مع مايقوله بلبع، في إتجاه شركات السيارات العالمية والأوروبية في رفع أسعار منتجاتها سنويًا بنسب تتراوح ما بين 2 إلى 3% .

هذه النسبة المشار إليها ستعمل على تآكل التأثير المتوقع من رفع آخر الشرائح الجمركية عن السيارات ذات المنشأ الاروبي المقرر في 2019.

وتتباين الضريبة الجمركية المفروضة الأن على السيارات ذات المنشأ الأوروبي بحسب السعة اللترية، وإحتمالية الإنخفاض سيكون بنسبة أكبر في بعض الموديلات المزودة بمحركات سعاتها اللترية أكثر من 2 لتر وقد تصل إلى نحو 35% في سعرها الحالي.

أما السيارات ذات المحركات ذات السعة اللترية أقل من 1.6 لتر ستكون أقل تأثراً بالإعفاء الجمركي ولن يشعر المستهلك بفارق كبير بين الأسعار الحالية وأسعار مابعد الإعفاء.

وبالنسبة للسيارات المزودة بمحركات ذات سعة لترية 1.6 لتر وحتى لترين والتي يتوقع أن يصل نسبة الخفض بها إلى 18%، أما السيارات أكثر من لتر فيرى أنها ستنخفض أسعارها بنحو 30 إلى 35%.

الغاء الجمارك على السيارات الاوروبية المنافسة هي من تحكم

من جانبه يتوقع أشرف شرباص، نائب رئيس شعبة السيارات بغرفة الجيزة، أن يشهد عام 2019 انخفاضًا ملموسًا بأسعار السيارات ذات المنشأ الأوروبي، موضحًا أن حدث ذلك فستكون المنافسة بالسوق هي السبب، وهي التي ستدفع وكلاء العلامات التجارية الأوروبية إلى تخفيض الأسعار لجذب مزيد من العملاء، معتمدين في ذلك على الفارق الذي سيحدثه الإعفاء الجمركي بالأسعار.

هل تطلب الحكومة تأجيل رفع الشريحة الجمركية الأخيرة

رغم نفي عمرو نصار وزير التجارة والصناعة طلب الحكومة المصرية تأجيل رفع الشريحة الجمركية الأخيرة.

أكدت تقارير نُشرت مؤخرًا، نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن وزارة التجارة والصناعة أن مصر تقدمت بطلب إلى الاتحاد الأوروبي من أجل تأجيل التخفيضات الجمركية على السيارات.

المقرر تطبيقها مطلع عام 2019، وهو الأمر الذي لم تعلق عليها الوزارة بالتأكيد أو النفي.

وفي تعليقه على ما تردد من أنباء عن تأجيل الإعفاءات الجمركية، قال مهندس إتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية وأمين عام الشراكة الأوروبية السابق السفير جمال بيومي نائب وزير الخارجية الأسبق.

“إنه لا يجد مبررا لطلب مصر تأجيل تطبيق أخر شريحة من التخفيضات الجمركية، مؤكدًا أن مصر خفضت 90% من النسب الجمركية، ولم يتبق فقط سوى 10% فما الضرر من إزالتها”.

وتوضح بيانات الجمارك المصرية أن نسبة التحصيل الجمركي على السيارات الأوروبية في الوقت الحالي، تنقسم إلى ثلاث شرائح، وهي كالتالي:

  • الشريحة الأولي ذات محركات بسعة لترية 1.6 لتر ويفرض عليها رسوم تقدر بـ 12% .
  • الشريحة الثانية للسيارات ذات محركات لا تتجاوز سعتها الـ2.0 لتر تفرض عليها رسوم جمركية بنسبة 30%.
  • الشريحة الثالثة السيارات المزودة بمحركات كبيرة تتجاوز 2.0 لتر تقدر نسبة الرسوم عليها بـ 40.5 %.

المواطن ينتظر الحقيقة

يقول أشرف شرباص، نائب رئيس شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن سوق السيارات وترقب رفع الجمارك عن السيارات ذات المنشأ الأوروبي يحتاج إلى توضيح من مصر بشأن ما أعلنه سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر ” إيفان سوركوش” عن تخفيض التعريفة الجمركية على السيارات الأوروبية إلى صفر اعتبارًا من 1 يناير 2019. وذلك وفقًا لجدول الإتفاقية المتفق عليه بشكل ثنائي في الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

ويقول، أنه في حالة الإعفاء الجمركي الكامل على السيارات الأوربية، مع شرط ثبات سعر صرف اليورو مقابل الجنيه المصري، ستصبح نسبة التخفيض على السيارات التي تحمل محرك سعة 1.6 لتر 12 %، من ثمن السيارة في بلد المنشأ.

موضحا، أن نسبة التخفيضات على السيارات الأوربية المزودة بمحرك من 1.6 حتى 2.0 لتر ستنخفض أسعارها بنسبة 30% من بلد المنشأ.

وفيما يتعلق بالسيارات الأوروبية المزودة بمحرك كبير يتجاوز سعته 2.0 لتر، ستنخفض أسعارها بنسبة 40.5% من بلد المنشأ.

وأوضح شرباص أن نسبة التخفيضات المذكورة تحسب من أسعار السيارة الرسمي “من بلد المنشأ” قبل إضافة رسوم التنمية وضريبة القيمة المضافة.

وأكد شرباص أن جميع السيارات الأوربية التي تحمل محرك لا يتجاوز سعته 1.2 لتر لن تتأثر أسعارها بقرار الإعفاء الجمركي بداية من العام الجديد، لأنها تتمتع بالإعفاء الجمركي الكامل منذ عام 2016.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق