حوادث وقضايا

الخيانة الزوجية.. إبتسام وعشيقها قتلا الزوج وإكتشاف الجريمة بعد 4 أشهر

ظلت إبتسام تسير في الغواية و الخيانة الزوجية .

تمادت المرأة الباحثة عن المتعة الحرام فى طريق الشيطان، حتى أوعز لها شيطانها ان تتخلص من زوجها

نزعت المرأة اللعوب من قلبها الرحمة وباعدت عن أحاسيسها الشفقة.

دبرت المرأة الخائنة مع رفيق قصة الخيانة الزوجية طريق الخلاص من الزوج .

دبرا وخططا ووضعا خطتهم الخلاص من الزوج الذي يكف عثرة فى طريقهم فى نعيم الخيانة .

سارت خطتهما كما خططا وتوجا قصة الخيانة والدم بزواج شرعي عند المأذون.

الخيانة الزوجية تقود العاشقان إلى حبل المشنقة

قصة إبتسام وعشيقها محمد التى تداولتها وسائل الإعلام الفترة الأخيرة ، سيكتب الجزء الأخير منها خلف القضبان،

هي قصة العشق المشينة، بدأت بالحرام عن طريق الخيانة الزوجية وتنتهي ايضا في الحرام.

وعندما يقترب حبل المشنقة من الرقاب فلا مناص من الإعتراف بالجرم والذنب القاتل.

فحياة السعادة الوهمية التى صنعتها إبتسام على حساب دم زوجها المسكين، لم تدم طويلا.

بعد 4 شهور فقط من المتعة الحرام تفجرت الفضيحة التى زلزلت حي المطرية.

قبل 4 شهور، تقدم رجل يكسو الشعر الأبيض رأسه وتتزين عيناه بحزن مدفون لا نهاية له.

تقدم الرجل إلى قسم المطرية شمال شرق القاهرة العاصمة المصرية.

وقال الأب المكلوم إبني الشاب المتزوج من سيدة تدعى إبتسام تبلغ من العمر 27 عاما أختفى دون أن نعلم مكانه.

ظل البحث عنه فترة طويلة حتى دب الياس فى قلوب الجميع فلا امل فى الوصول إلى الإبن الغائب

على الجانب الأخر كان لدى رجال البحث الجنائي بالقاهرة ما يمكن الإعتماد عليه فى الوصول إلى حل لغز غموض غياب الزوج

بعد عمليات البحث والتحري، يصل إلى مسامع ضباط المباحث، عن زواج أرملة بعد أربعة شهور فقط من فقدان زوجها في ضروف غامضة.

تزوجت الأرملة اللعوب من شاب عاطل يدعي محمد يبلغ من العمر 32 عاما

وحصلت على حكم من المحكمة بتطليقها للضرر من غياب زوجها، الذى كان مسجلا حتى لحظة زواجها من المفقودين.

زواج الزوجة القاتلة من عاطل يقود لكشف خيوط جريمة قتل الزوج

كان أول الخيط الذي أمسك به ضباط المباحث هو السؤال.

ما السبب الذي دفع  أرملة للزواج بهذه السرعة..ولماذا الإرتباط بهذا الشخص بالذات ؟.

يقود الخيط الرفيع إلى ضوء أكبر يكشف عن جريمة محكمة الأركان نفذت بتدبير ومكر المرأة وعشيقها العاطل.

من خلال المعلومات الشحيحة، إتضح لدى ضباط مباحث القاهرة .

أن خلاف وقع بين إبتسام وزوجها، وأشتد الخلاف خلال الأيام الأخيرة قبل غيابه.

بعد شكوك الزوج الحاصل على بكالوريوس نظم معلومات فى سلوك زوجته .

وعلى أثر شكوكه أن هناك ملامح الخيانة الزوجية ووجود علاقة آثمة ومحرمة بين وعشيقها العاطل القاتل.

عقب تجميع كافة المعلومات التى تؤكد أن هناك فى الأمر سرا مخفيا.

تم تقنين الإجراءات القانونية، وإعداد الأكمنة اللازمة من ضباط المباحث لضبط المرأة وعشيقها.

وبمواجهتهما بكل المعلومات إنهارت السيدة وعشيقها وأقرا بارتكابها جريمة قتل الزوج وإخفاء جثمانه ودفنه بالصحراء.

وقالت الزوجة إبتسام في أقولها لضباط المباحث، إنها كانت على خلافات مستمر مع زوجها وإنه إعتاد التعدي عليها بالضرب.

وقالت أنه كان يشك في سلوكها وعلاقتها الآثمة مع عشيقها.

وقالت، أنها دابت على الخيانة الزوجية وأتفقت مع عشيقها على قتل الزوج ليخلو لهما الجو  .

وقامت بإستدراجه بزعم شراء سيارة للعمل عليها وتم إصطحابه لمنطقة نائية وتم قتله والتخلص منه.

وأضافت المتهمة عن تفاصيل الجريمة قائلة.

في شهر يونيو الماضي توجه المجني عليه إلى منطقة بالقاهرة تسمي كوبرى التوفيقية وكان بحوزته مبلغ مالي قدره (5 آلاف جنيه) هو مقدم لثمن سيارة.

هناك تمت المقابلة مع “عشيقها” وبصحبته رجل يدعى “أحمد. ع. أ” 35 سنة سائق – ومُقيم بالقليوبية.

استقل زوجها سيارة صحبت العشيق ورفيقه، وتوجهوا جميعا للطريق الدائري بالقطامية.

وقام عشيق إبتسام بافتعال مشاجرة مع زوجها وتعدى عليه بحجر، وأصابه في رأسه، بضربة قاتلة أودت بحياته ثم أستولى منه على مبلغ 5 آلاف جنيه.

وبمواجهة العشيق بما قالته الزوجة الخائنة، أيد أقوالها.

وأرشدا معا عن مكان دفن جثمان القتيل في منطقة صحراوية متاخمة للطريق الدائري دائرة قسم شرطة القطامية.

وبالتوجه إلى المكان، تم العثور على رفات الزوج القتيل، وهي عبارة عن (بقايا عظام آدمية) وبعض متعلقاته (حذاء، جورب ، قميص).

تم تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق .

أقرأ ايضا:

ليلة حمراء تنهي حياة صفاء في جريمة قتل بعد منتصف الليل

زوج بطلة الفيديوهات الإباحية يعترف بتصويرها الأفلام وإخلاء سبيلها..تفاصيل المفاجأة

زوجة في إمبابة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتشغل أطفالها بأفلام الكرتون

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق