حول العالم

التضخم في مصر .. السنوي يرتفع إلى 16% والشهري 2.5% في شهر سبتمبر

 أعلن الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الأربعاء إرتفاع معدل التضخم في مصر بشكل سنوي.

وقال الجهاز فى بيان رسمي أن التضخم في مصر  كمعدل سنوي زاد إلى 16% بالمدن المصرية في سبتمبر وذلك مقابل 14.2 % في شهر أغسطس

والتضخم، الذي يطلق عليه مسمى أسعار المستهلكين، هو المعدل الإجمالي لزيادة سعر السلع والخدمات في اقتصاد ما خلال فترة معينة من الزمن.

ويقيس التضخم بشكل سنوي أو شهري، العلاقة بين أسعار السلع والخدمات وسعر العملة الوطنية ، وهو مقياس لتخفيض قيمة عملة بلد ما.

وبالمقارنة مع الشهر أغسطس السابق.

فقد بلغ التضخم في مصر ( أسعار المستهلكين) الشهري في المدن المصرية 2.5 % في شهر سبتمبر الماضي مقابل 1.8 في المائة أغسطس. 2018

وتسبب قرارات حكومية خلال عام 2018 ورفع الدعم عن مجموعة من السلع والخدمات فى إرتفاع  التضخم في مصر.

ففي شهر يونيو من هذا العام وقبل تطبيق موازنة العام المالي 2018-2019.

رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود بنسب تصل إلى 66.6 % في إطار خططها الرامية لتقليص دعم  الطاقة.

وكانت تلك هي المرة الثالثة التي ترفع فيها الحكومة أسعار الوقود، منذ تحريرها سعر صرف الجنيه المصري في الثالث نوفمبر 2016 .

وأتفقت مصر مع صندوق النقد الدولي على برنامج إصلاح إقتصادي يتضمن اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

وشهد عام 2018 رفع الحكومة الكثير من أسعار الخدمات في الآونة الأخيرة.

فقد شهدت أسعار تذاكر مترو الأنفاق زيادة كبيرة، وكذلك المياه والكهرباء وعدد من الخدمات المقدمة للمواطنين.

ويشكو الكثير من المواطنين المصريين من إرتفاع التضخم فى مصر وموجات الغلاء المتتالية.

حيث يعيش الان الملايين منهم تحت خط الفقر.

وتعاني الطبقات الفقيرة والمتوسطة من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية فى الحياة بعد القفزات المتتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات.

أقرا ايضا:

“بلومبرج” تتوقع إرتفاع معدل التضخم في مصر مع إتجاه خفض دعم الوقود

التضخم فى مصر يرتفع الى مستوى قياسى لم يصل اليه فى 31 سنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق