حول العالم

دينا باول ذات الأصول المصرية..ترامب يدرس تعيينها مندوبة أمريكا لدي الأمم المتحدة

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه يدرس تعيين الأمريكية من أصول مصرية دينا باول في منصب المندوبة الدائمة لدى الأمم المتحدة

وتعيين دينا باول المسؤولة الإدارية في مؤسسة “جولدمان ساكز” سيتم خلفا للامريكية نيكي هايلي التى قدمت إستقالتها وقبلها الرئيس ترامب .

ودينا باول المهاجرة المصرية.. هي ابنة “سائق حافلة” كان الرئيس ترامب قد عينها مستشارة له؟.

وبمجرد إعلان الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب عن فريقه الاستشاري، حامت الأسئلة بخصوص امكانية وجود عرب داخل الفريق الذي وضع ثقته فيه.

وتبين أن  مهاجرة ذات أصول عربية تدعى “دينا حبيب باول” ستشغل منصب “مستشارة كبيرة لشؤون المبادرات الاقتصادية”، وفق arabnews .

من تكون دينا باول ؟

  • ولدت دينا حبيب باول لأب وأم مصريين.
  • نشأت دينا باول في القاهرة عام 1973، قبل أن تهاجر برفقة والديها إلى تكساس قبل أن تتجاوز الرابعة من عمرها.
  • ترعرعت في دالاس وسط أسرة بسيطة، لأب يقود “حافلة” ولديه محل بقالة.
  • تفوقت دينا في دراستها، حيث تخرجت من جامعة تكساس.
  • حصلت دينا باول على دورة تدريبية في مكتب السناتورة الجمهورية كاي بيلي هاتشيسون التي أشادت بنبوغها ومهاراتها الدبلوماسية.
  • شغلت “حبيب” مناصب عدة في وزارة الخارجية والبيت الأبيض.
  • في عام 2007، التحقت ببنك جولدمان ساكس الأمريكي، وتدرجت في الوظائف لتشرف على برامج الاستثمار والخدمات الخيرية.
  • كما شغلت منصب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون التعليم والثقافة، خلال ولاية الرئيس جورج بوش الابن، حسبما ذكر موقع “الحرة”.
  • عُيِّنت أيضا مساعدة لنائب وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية العامة.
  • في عمر 29 عاما، شغلت دينا باول منصب مساعدة الرئيس لشؤون الموظفين، لتصبح أصغر من يتولى هذا المنصب في الولايات المتحدة.
  • نجحت في عقد الشراكات بين أصحاب الأعمال والحكومة في مجالات التنمية والاستجابة للكوارث.
  • عملت مع رؤساء الجامعات لإلحاق الطلاب الدوليين ببرامج الدراسة الأمريكية.
  • أشرفت دينا باول على برامج رئيسية ومبادرات تتعلق بالتنمية الاقتصادية وتمكين المرأة في العديد من مجالات التنمية.
  • تشرف حاليا على برنامج للإسكان وتنمية المجتمعات العمرانية تقدر قيمته بحوالي أربعة مليارات دولار.
  • ترأس حاليا منظمة “جولدسمان ساكس” التي أدارت من خلالها مشاريع لتمكين 10 آلاف امرأة حول العالم و10 آلاف شركة صغيرة، حسبما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”.
  • توقعت شبكةCNN، أن تسعى لتنفيذ أجندة ابنة الرئيس إيفانكا التي كانت مستشارة لها.
  • كما أنه من المتوقع أنها ستمثل حلقة الوصل بين إدارة ترامب والنساء، خاصة في ما يتعلق بقضية الإجهاض التي يتبنى فيها ترامب موقفا متشددا.

أقرأ ايضا:

دينا حبيب باول المهاجرة المصرية.. ابنة “سائق حافلة” التي عينها ترامب مستشارة له؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق