منوعات

هذه الأبراج هي الأوفر حظًا في عيد الحب …… استعدي للرومانسية

عيد الحب أو الفلانتين هو العيد العالمي الذي يعبر فيه كل محب عن حبه، فيأتي هذا العيد في العام مرتين مرة في شهر نوفمبر ومرة أخري في الشهر الجاري أي أنه المقرر له أن يأتي في الرابع عشر من شهر فبراير الجاري، حيث أن هذا اليوم يجلب المحبون الهدايا والورود وبطاقات المعايدة لمن يحبونهم ويكون الجو مفعم بأجواء الحب، والرومانسية، ومن ناحية أخرى، أوضح علماء الفلك أن هناك أبراجاً ستكون أكثر الناس حظاً في عيد الحب، فإذا كنتِ عزيزتي من هذه الأبراج فاستعدي للاستمتاع بهذا الجو الدافئ، وذلك ما سوف نتناوله الآن على موقعنا ” أصوات بوست ” .

عيد الحب

إليكم أسماء الأبراج الأكثر رومانسية في عيد الحب هذا العام 2018 :-

  • برج الأسد :

برج الأسد من الأبراج التي تحظى بقدر عالي من الرومانسية والدفء في عيد الحب القادم، سيشعر أصحاب هذا البرج بالحنين واللهفة تجاه من يحبونهم، فالحب يتسلل داخل كل جوارحك بصورة ملحوظة، فعلي اصحاب هذا البرج الاستمتاع بهذه المناسبة الرائعة لهم.

  • برج الدلو :

يحل كوكب الزهرة ضيفاً علي برج الدلو مما يمنحه تأثيراً إيجابياً رائعاً علي الأجواء العاطفية فيكون هناك عطاءاً دون أي قيود أو عوائق وتشعر بعاطفة جياشه تجاه من تحبه، وتزداد فرص العاذب في الحصول علي الحب الحقيقي في عيد الحب وتكون بداية قصه رائعة تشعرك بالسعادة وحب الحياة.

  • برج الحمل:

ستنفجر طاقة المشاعر الكامنة بداخلك منذ سنوات بفضل كوكب الزهرة، بحثت عن الحب بكل ما أوتيت من قوة، وقد حان الوقت لتحققي الحلم الذي ظل يراودك طيلة حياتك، ستنثرين الحب في قلوب المحيطين بك، فالرومانسية ستكفيك وتفيض.. فاستعدي للحب والسعادة.

  • برج الحوت :

برج الحوت هو من الأبراج المعروفة بالرومانسية المفرطة حيث يشعر اصحاب هذا البرج بجو من الرومانسية التي لم يشهدونها من قبل،  فقد آن الآوان لتحقيق كل ما تحلم به فيشعر صاحب البرج بحب الحياة وحب الناس بشكل عام، وإن كان في علاقه غرامية فيشعر بالدفء والانجذاب للشريك بصورة ملحوظة.

  • برج العقرب :

هو من الأبراج التي ستحظى بقدر عال من الرومانسية والأجواء العاطفية المثيرة لذلك على اصحاب هذا البرج استغلال هذه الأيام للتقرب ممن يحبونهم.

 

اقرأ أيضا :

المرأة والجنس والأبراج تعرفي على طباعك في علاقات الحب!

اعرف حظك من تاريخ ميلادك توقعات 2018 حسب رقمك الروحي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق